الرئيسية / اليمن فى الصحافة / صحافة اليوم الخميس 16 من فبراير (شباط) لعام 2017

صحافة اليوم الخميس 16 من فبراير (شباط) لعام 2017

أخبار اليمنية

حظي الشأن اليمني بإهتمام العديد من الصحف العربية ومن أهم ما جاء فيها:

صحيفة البيان الإماراتية

تحت عنوان” الهلال الأحمر الإماراتي يدشن مرحلة إنعاش المخا”

ذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أنه في إطار الدعم المتواصل للشعب اليمني، دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مرحلة إنعاش شاملة لمدينة المخا اليمنية، شملت مجالات الإغاثة والصحة والمياه والكهرباء، بهدف إعادة الأمل إلى المواطنين اليمنيين، بعد الحصار والدمار اللذين تعرضوا لهما خلال سيطرة ميليشيا الحوثي والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح على مدى العامين الأخيرين.

وسيّر الهلال الأحمر الإماراتي، صباح أمس، قافلة مساعدات كبيرة، تكونت من 20 شاحنة، شملت مواد غذائية، وتموراً، وبطانيات، وخيماً، تم توزيعها على السكان وسط الشارع العام لمدينة المخا.

وعبّر الأهالي عن فرحتهم باستمرار الحملة الإغاثية التي بلسمت جراحهم، وأنستهم معاناة الحرب والحصار التي ما زالت آثارها شاهدة على إجرام الميليشيات الانقلابية في كل حي وشارع في المدينة.

ورددوا عبارات الشكر لدول التحالف العربي عامةً، ودولة الإمارات العربية خاصةً، التي أسهمت في تحريرهم عسكرياً، وانفردت بإغاثتهم إنسانياً. وأشاد المواطن اليمني عبد الله رزق بما وصفه بالمواقف الأخوية النبيلة التي تقدمها دولة الإمارات عسكرياً وإنسانياً لليمن عامةً، ولمدينة المخا المنكوبة خاصةً.

وصحياً، افتتح الهلال الأحمر الإماراتي المستشفى العام في المخا، ورفده بطاقم طبي يعمل في قسم الطوارئ العامة والطوارئ التوليدية. كما شرع في تجهيز صيدلية المستشفى، من خلال توفير الأدوية المطلوبة ومستلزمات الأطفال مثل الحليب وغيره.

وكان المستشفى قد استقبل اليوم ما يزيد على 50 حالة من اليمنيين، معظمهم مصابون بمرض التحسس، إضافة إلى علاج جريح من أفراد المقاومة. ومؤسسة الكهرباء هي الأخرى نالها النصيب الأكبر من التدمير في الشبكة والمولدات من قبل ميليشيات الدمار.

وضمن حملة إنعاش مدينة المخا، أنزل الهلال الأحمر الإماراتي فريقاً مختصاً لمعاينة وضع الكهرباء في المدينة التي مضت على انطفائها سنتان. وأوضح الفريق أن الشبكة أصبحت مهترئة، ونستطيع القول إن ما يقدّر بـ80 في المئة يكاد يكون منتهياً. وفيما يخص المحطة البخارية، لم يتمكن الفريق من الوصول إليها، نظراً إلى كمية الألغام التي زرعتها الميليشيات في محيط المبنى، وينتظر الفريق من مهندسي الألغام نزعها، كي يتسنى لهم الدخول لمعاينتها وإرفاقها ضمن التقرير.

وأشار مندوب شركة الفيصل للطاقة صامد عياش إلى أنه خلال فترة لا تزيد على شهر ستكون الكهرباء تحت الخدمة وسيكتمل البدر. وفي مجال المياه، بدأ الهلال الأحمر الإماراتي رصد حالة مؤسسة المياه وتوفير بعض المضخات والأنابيب وإعادة تأهيل ما دمر. ونزل فريق هندسي لمعاينة البنية التحتية (مدارس، ومساكن) لمشاهدة حجم الأضرار التي ألحقتها الحرب بالمدينة، وكان الهلال الإماراتي قد وزع مئات الخيام على المواطنين اليمنيين الذين دُمرت منازلهم كحل مؤقت حتى تتم إعادة بنائها.

يشار إلى أن عدد سكان مدينة المخا يقدر بـ12000 ألف نسمة، معظمهم يعيشون تحت خط الفقر.

صحيفة الأهرام المصرية

تحت عنوان” الحوثيون يختطفون ٣٠٠ مدنى بمحافظة إب”

ذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أن ميليشيات الحوثى قامت باختطاف ٣٠٠ مدنى فى مديرية العدين، أغلبهم من الشيوخ والأطفال بإب.

وقالت المصادر – حسبما أفادت قناة العربية الاخبارية أمس – إن الميليشيات اختطفت قرابة ٣٠٠ شخص من المدنيين أغلبهم من الشيوخ والأطفال من قرى الضبية والميدان والمنادم فى منطقة الرميد بمديرية العدين، وذلك على خلفية مقتل قائد نقطة الحوثيين فى المديرية المدعو أبو عبدالرحمن العلوى يوم الجمعة الماضى فى اشتباكات مع مجهولين. وأفادت المصادر أن الميليشيات فجرت عددا من منازل المواطنين فى المنطقة نفسها.

من جانبه ،قال اللواء أحمد العسيرى، المتحدث الرسمى باسم قوات التحالف العربى، إنه لا بديل عن الشرعية فى اليمن، وأن «عاصفة الحزم»، حققت أكثر من ٨٥% من أهدافها. وأضاف اللواء العسيرى -فى حوار خاص لـ»سبوتنيك» -أن إقرار السلام سيتحقق فى القريب العاجل، بأحد المسارين العسكرى أو بالتفاوض، وأحد هذين المسارين سيبلغ هدفه فى النهاية ويحقق الأمن والاستقرار».
صحيفة الخليج الإماراتية

تحت عنوان” اليماني : إدارة أوباما تساهلت مع الانقلابيين مكافأة لإيران”

ذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أن سفير اليمن ومندوبه لدى الأمم المتحدة، خالد اليماني، اتهم إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بالتساهل والتلاعب بالملف اليمني، مكافأة لإيران بعد توقعيها للاتفاق النووي.

وقال اليماني في ندوة «تحديات العملية السياسية في اليمن» التي نظمها المجلس الأطلنطي Atlantic Council بواشنطن أمس، الأربعاء، إن «الإدارة الأمريكية السابقة تلاعبت بالملف اليمني، وانحازت بشكل كبير لمليشيات الحوثي وصالح، كمكافأة لإيران بعد توقيعها للاتفاق النووي العام قبل الماضي».
وأوضح في الندوة التي شارك فيها مجموعة من الباحثين والسياسيين المعنيين بالشأن اليمني، أن «قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 يعد الأساس القانوني لدى المجتمع الدولي لحل الأزمة في اليمن، إضافة إلى باقي المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني التي على أساسها جرت محادثات السلام في جنيف، ثم في بييل وبعدها في الكويت».

وتطرق في الندوة، إلى الزخم الذي يحظى به الملف اليمني في ظل إدارة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، بعد التساهل والتلاعب الذي أبدته الإدارة السابقة مع إيران كمكافأة لها على الاتفاق النووي بين الأخيرة ومجموعة 15 ولقاء كيري بالحوثيين في مسقط، منتصف نوفمبر الماضي.

وأشار إلى أن «الحكومة اليمنية رفضت خطة وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري، كونها كافأت الانقلابيين ولم تستند إلى المرجعيات الثلاث المتفق عليها، فضلاً عن أنها تنهي الشرعية الدستورية في اليمن».

وأكد اليماني أن الأمين العام الجديد للأمم المتحدة، يمتلك رؤية واضحة وفهماً عميقاً للأوضاع في المنطقة، والتزاماً قوياً بالعمل عبر المبعوث الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، وكافة الشركاء الدوليين، لحل الأزمة في اليمن وفقاً للقرارات الدولية، لتجنيب الشعب اليمني مزيداً من إراقة الدماء، والتدهور في الوضع الإنساني.

وأوضح أن الأمين العام للأمم المتحدة يدرك مخاطر التدخلات الإيرانية في شؤون اليمن والمنطقة، والحاجة لصياغة استراتيجية شاملة لمعالجة الخلل في العلاقات العربية الإيرانية، مؤكداً أن إيران دولة داعمة للإرهاب، وما زالت ترسل شحنات الأسلحة إلى المتمردين الحوثيين في خرق واضح للقانون الدولي، وللقرارات الدولية التي منها القرار 2216، والقرار 2231، بهدف تحقيق حلم ملالي إيران في إيجاد موطئ قدم لها باليمن خدمة لأجندة الهيمنة التوسعية الإيرانية في المنطقة، عبر وكلائها الحوثيين.

شاهد أيضاً

صحافة اليوم الأحد 19 من فبراير”شباط” لعام 2017

أخبار اليمنية أهتمت الصحف العربية الصادرة صباح اليوم الأحد – 19 من فبراير ” شباط …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *