وبحسب موقع “بيزنس إنسايدر”، فإن الطائرات التجارية تختار التحليق على علو 10 كيلومترات، بالنظر إلى أن ما فيه من هواء خفيف يتيح طيرانها بشكل سلس.

ويساعد الهواء الخفيف، الطائرات التجارية على قطع المسافات بسرعة أكبر، فضلاً عن اقتصاد الوقود الخاص بها “الكيروسين”.

وتلجأ الطائرات إلى علو 10 كيلومترات، تفادياً للإضطرابات الجوية التي تحصل في العلو المنخفض، في أغلب الأحيان، وهو ما يعني أن الإرتفاع أكثر يزيد نسبة الأمان.

أما في حال حدوث أمرٌ طارئ، فإن الطيار يجد متسعاً من الوقت ليبحث عن حل ويناور بمركبته، إذ يجد نفسه على علو مرتفع، وغير قريب من الأرض.

ومن الأمور التي تدفع الطائرات التجارية الكبرى إلى تفادي العلو المنخفض، وجود طائرات صغرى كثيرة في الأدنى مثل المروحيات.

لكن البعض قد يتساءل عن سبب عدم تحليق الطائرات في مستوى أعلى من 10 كيلومترات، وفي هذا الجانب، يوضح الخبراء أن ثمة منسوباً محدداً من الأوكسجين يفرض السير في المسار المحدد، إذ كلما زاد العلو تضاءل الأوكسجين.

وتبعاً لذلك، فإن العلو الأنسب لتحليق الطائرات التجارية في الجو، يترواح بين 10.5 و12.8 كيلومتراً فوق سطح الأرض.