الرئيسية / تقارير وتحقيقات / عدن وأبين .. دعم الإمارات السخي يتصدى لوباء الكوليرا

عدن وأبين .. دعم الإمارات السخي يتصدى لوباء الكوليرا

أخبار اليمنية – أبين

لأن المصائب قد لا تأتي فرادى فالحرب والنزوح ليست وحدها ما يواجه الشعب اليمني فالمعاناة اتسعت والحمل زاد لتأتي الأوبئة من  الضنك والكوليرا لتزيد المواطنين فصولا جديدة من الألم الذي  أثقل كاهل المواطن وأنهك صبره وتحمله.

مؤخرا أعلنت منظمة الصحة العالمية ارتفاع حالات الوفاة بالكوليرا في اليمن إلى 421 شخصا خلال أقل من شهر، فيما وصلت حالات المشتبه بإصابتهم إلى 42 ألفاً و207 حالات.

وقالت المنظمة إنه تم تسجيل 420 حالة وفاة حتى مساء أمس الأول والرقم مرشح للارتفاع على نحو غير مسبوق .

تداعت منظمات عدة للعمل على كبح جماح الوباء وكان للإمارات السبق والدور الأكبر والأبرز حيث دفعت بأطقمها وفرقها للنزول وتوزيع كميات كبيرة من المحاليل وتبني الحملات التي من شأنها الحد من تفشي هذا الوباء .

في فصول هذا التقرير نعرض أبرز الجهود الإماراتية وخاصة في محافظة أبين وننقل لكم تصريحات للمعنيين في القطاع الصحي عن حجم الوباء وتفشيه وجهود محاربته..

التثقيف والتوعية

شهدت محافظة أبين عددا من الأنشطة والمبادرات خلال الأسبوع الماضي حيث انطلقت حملة توعوية تثقيفية من مخاطر الإصابة بوباء الكوليرا التي تفشت في مناطق مديرية لودر والمنطقة الوسطى وأودت بشخصين وأصابت المئات.

القائمون على الحملة طافوا  شوارع مدينة العين والقرى المحيطة بها وقام الفريق التطوعي بنشر بعض النصائح لتجنب الإصابة بوباء الكوليرا وكذلك أعراضها وأسبابها.

وهدفت الحملة  إلى توعية المواطنين وتثقيفهم صحياً ، وتوزيع حبوب الكلور على المواطنين وكيفية استخدامها لقتل جرثومة الكوليرا الموجودة في المياهث،وشرح الكثير من المفاهيم التي تتعلق بالوباء القاتل الذي انتشر بسرعة كبيرة في مناطق مديرية لودر وبات يهدد الكثيرين.

كما أطلق إتحاد شباب خور مكسر حملة في مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك – وتس اب ) لإغاثة إخوانهم في محافظة أبين الذين يعانون من تفشي وباء الكوليرا في عموم مديريات المحافظة.

وناشد الإتحاد كل أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء تقديم المساعدة ومد يد العون  كون أبين تعاني من نقص حاد في الأدوية وأدوات النظافة والبطانيات.

إلى ذلك قام  فريق غرفة عمليات مكافحة الكوليرا بالمحفد بالنزول إلى قرى السيل والحامية بعد استلام الغرفة بلاغا بوجود عدد من الحالات هناك والتقى الفريق بمسؤول الوحدة الصحية في المعجلة  جميل   المسعادي الذي أكد وجود حالات كوليرا بالمنطقة و أوضح أنه بسبب عدم توفر الأدوية الكافية يتم تحويل المصاب إلى المدن.

وباء يتفشى

ناشد مركز الإمداد الدوائي هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بدعمه بالعلاجات اللازمة وهو ما استجابت له الهيئة الإماراتية على الفور مؤكدة  أن مواجهة وباء الكوليرا من أهم أولويات الهلال الأحمر الإماراتي في الوقت الحالي .

حيث زار وفد الهلال الأحمر الإماراتي مستشفى الجمهورية  وعقد اجتماعا بالقائمين على  المركز الوطني للإمداد الدوائي وتم مناقشة  مستجدات الأوضاع الصحية في عدن بشكل خاص والمناطق المجاورة والمحررة بشكل عام.

وفي الزيارة  أكد  نائب مدير الهلال الأحمر الإماراتي في عدن محمد الكتبي أن  الهلال الأحمر الإماراتي لن يتوقف عن دعمه وتقديمه المساعدات الإنسانية في مختلف المجالات ومنها الصحية لعدن ومختلف المحافظات انطلاقا من رسالته وأهدافه الإنسانية التي تهتم بخدمة الإنسان المتضرر والمحتاج أيا كان وبأي مكان .

 تحرك إماراتي

رفد الهلال الأحمر الأماراتي وزارة الصحة والسكان ومركز الإمداد الدوائي بشحنة أدوية ومستلزمات طبيه لمواجهة وباء الكوليرا في كل من عدن وأبين على مرحلتين في غضون ثلاثة أيام .

وسلم مسؤول الهلال الأحمر الإماراتي بعدن الأستاذ خالد المزروعي دعم المرحلة الأولى المقدم من الهلال الأحمر الإماراتي لنائب وزير الصحة د/عبدالله دحان ووكيلة وزارة الصحة د/إشراق السباعي و د/ سعاد ميسري المدير العام لمركز الإمداد الدوائي.

مسؤول الهلال الأحمر الإماراتي بعدن الأستاذ خالد المزروعي قال إن استجابة الهلال الأحمر للإخوة في وزارة الصحة ومكتب الصحة عدن وأبين و تقديم المساعدة والعون لمواجهة الضرر والصعوبات واجب أساسي وإنساني وعمل خيري .

وأضاف المزروعي أن وباء الكوليرا بات يشكل خطرا على حياة المواطنين في أبين وعدن وعدد من المحافظات مشيرا إلى أن المرحلة الأولى بدأت بتقديم شحنة أدوية ومستلزمات سيتم إرسال جزء منها بشكل فوري وعاجل إلى أبين والآخر لعدن.

مؤكدا أن الهلال الأحمر الإماراتي سيبذل جهودا جبارة في سبيل صد هذا الوباء .

من جهته أشاد نائب وزير الصحة الدكتور عبدالله دحان بجهود الهلال الأحمر الإماراتي الذي قال إنه دائما إلى جانبنا وداعم مستمر في مختلف الظروف .

وعبر دحان عن شكره للهلال الأحمر الإماراتي ولدولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها لقطاع الصحة ورفدها بالإمداد الدوائي.

وعبرت وكيلة وزارة الصحة الدكتورة إشراق السباعي بدورها عن شكرها للهلال الأحمر الإماراتي ودعمه الدائم والمستمر  مؤكدة على أن الهلال يحرص كل الحرص على الوقوف إلى جانب الشعب اليمني ومعه في مواجهة الأوبئة وتوفير الاحتياجات الأساسية له.

من جهتها أكدت د/سعاد ميسري المدير العام للمركز الإقليمي للإمداد الدوائي تسليم محافظة أبين الأدوية الخاصة بها  والمقدمة من الهلال الأحمر مشيرة إلى أنه سيتم إرسال دفعة إلى المخا واستكمال محافظتي لحج والضالع .

وأشارت ميسري إلى أن الكميات المستلمة قدمها الهلال الإماراتي بناء على طلبنا للأصناف الخاصة بأمراض الحميات.

وأضافت أن هذه الدفعة تأتي بعد أيام من تسلم كميات من الأدوية الخاصة بوباء الكوليرا الذي يجتاح معظم المحافظات حيث قدم الهلال الأحمر شحنة أدوية لمحافظات عدن ولحج وأبين وذلك بهدف السيطرة على المرض ومحاصرته.

 جهود إماراتية في أبين

وفي إطار الجهود الإماراتية الحثيثة لمحاربة الوباء تسلم  مدير مكتب الصحة في أبين د/علي حسين حنش كميات كبيرة من الأدوية  الخاصة بالحميات  وذلك عبر  المركز الإقليمي للإمداد الدوائي بالعاصمة عدن والمقدم من الهلال الأحمر الإماراتي لمواجهة وباء الكوليرا.

وقال مدير مكتب الصحة في محافظة أبين د/علي حسين حنشل إن وباء الكوليرا تسبب في وفاة 11 حالة وإن عدد المصابين في إسهالات حادة ويخضعون للمعاينة والفحوصات في المستشفيات والمراكز وصل إلى 1133 مصابا مضيفا أن انتشار الوباء يشكل خطرا على حياة المواطنين.

وأضاف حنشل “انتشرت الإسهالات الحادة في أبين من يوم ١٢مايو الجاري في مديريات مودية ولودر والوضيع وبلغت الحالات في بدايتها أكثر من ١٣٠ حالة ووصلت يومنا هذا الأحد  إلى ١١٣٣حالة في كل مديريات المحافظة.

ومضى حنشل بقوله ” اليوم نتسلم  القافلة الطبية من الهلال الأحمر الإماراتي وهم الداعمون دائما لنا ولجميع المحافظات والسباقون  في دعم القطاع الصحي وسائر القطاعات الخدمية والتنموية “.

و شكر حنشل جهود الأخوة في الهلال الأحمر الاماراتي وتمنى مواصلة الدعم لمكافحة هذا الوباء.

من جهته قال مدير اﻹمداد والدوائر بمحافظة أبين مانع سعيد العبد إنهم استلموا كميات من اﻷدوية من الهلال الأحمر اﻹماراتي بعدد  4500 قربة من السوائل الوريدية.

وشكر مانع العبد الهلال الأحمر الإماراتي على هذا  الدعم السخي آملا منهم مزيدا من الجهد لمساعدتنا حتى نتمكن من مكافحة الوباء ومعالجة الحالات الموجودة.

وأكد مانع أن اﻷدوية المقدمة من الهلال الأحمر اﻹماراتي سيتم توزيعها على حسب المناطق الموبؤة وحسب اﻹحصائيات المسجلة  وحسب الحاجة المطلوبة.

شاهد أيضاً

الحزام الأمني..القوة الضاربة في وجه الإرهاب

خاص – أخبار اليمنية حقق الحزام الأمني في المحافظات المحررة الكثير من الإنجازات الأمنية وحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *