الرئيسية / عرب وعالم / أمريكا تقلص خدمات منح التأشيرات في روسيا إثر خلاف دبلوماسي

أمريكا تقلص خدمات منح التأشيرات في روسيا إثر خلاف دبلوماسي

أخبار اليمنية

بدأت الولايات المتحدة اليوم الإثنين تقليصا كبيرا لخدماتها الخاصة بمنح تأشيرات الدخول في روسيا وهي خطوة أثارت رد فعل غاضبا من موسكو بعد ثلاثة أسابيع من تخفيضها عدد موظفي واشنطن الدبلوماسيين ردا على فرضها عقوبات جديدة عليها.

والخطوة التي ستمس المسافرين للعمل والسياحة والدراسة هي الأحدث في سلسلة من الإجراءات المتبادلة التي دفعت بالعلاقات بين البلدين لمزيد من التدهور وأحبطت آمال الجانبين في تحسينها بعد تولي الرئيس دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة في يناير (كانون الثاني).

وقالت السفارة الأمريكية في روسيا في بيان اليوم الإثنين إنها ستعلق كل عمليات منح التأشيرات في أنحاء روسيا اعتبارا من يوم الأربعاء 23 أغسطس (آب) عدا تأشيرات الهجرة وأضافت أن منح التأشيرات سيستأنف في الأول من سبتمبر (أيلول) “على نطاق أقل بكثير”.

وتابع البيان أنها ستلغي عددا لم يحدد من المقابلات المقررة للحصول على تأشيرات وستطلب من مقدمي الطلبات تحديد مواعيد أخرى.

وأبلغت السفارة مقدمي طلبات التأشيرات على موقعها الإلكتروني أن “القدرة على تحديد مواعيد للمقابلات في المستقبل ستُخفض بشدة لأننا اضطررنا لخفض أعداد العاملين تنفيذا لطلب الحكومة الروسية”.

ووصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الإثنين القرار الأمريكي بأنه محاولة لإثارة شعور سيء بين الروس العاديين حيال السلطات.

وجاءت تصريحات لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري في رد على سؤال عن القرار الأمريكي.

وقال لافروف للصحفيين “من اتخذوا هذا القرار في أمريكا خطرت لهم محاولة جديدة لإثارة الاستياء بين المواطنين الروس بشأن إجراءات السلطات الروسية. إنه منطق معروف جيدا… وهذا منطق من ينظمون ثورات ملونة”.

ومصطلح الثورات الملونة يشير إلى انتفاضات أطاحت بقادة موالين لروسيا في عدة جمهوريات سوفيتية سابقة وهي منطقة تعتبر موسكو أنها تقع في مجال نفوذها وتتهم واشنطن بالتحريض على تلك الانتفاضات.

وقال لافروف إن الخطوة الأمريكية لها “دلالة سياسية” وإن موسكو ستبحث الرد الأمثل.

شاهد أيضاً

الإحتلال الإسرائيلي يعتقل 13 فلسطينياً من الضفة الغربية

أخبار اليمنية اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 13 مواطناً فلسطينياً من محافظات الضفة الغربية فجر اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *