الرئيسية / تقارير وتحقيقات / “اليمنية” تكشف أسباب اختطاف صحفي موالي للميليشيا

“اليمنية” تكشف أسباب اختطاف صحفي موالي للميليشيا

خاص- أخبار اليمنية

شن الصحفي الموالي للميليشيات الحوثية عابد المهذري حملة على الميليشيات الحوثية وأبرز قادتها واتهمهم بشكل مباشر بالفساد, وذلك عندما حولت صفحته بموقع ” الفيسبوك” إلى ساحة للجدل وكشف الحقائق عن تلك القيادات الحوثية وكذلك قيادات في حزب المؤتمر الموالي للمخلوع.

وفي آخر منشورات قبل اختطافه أمس الجمعة من منزله كان المهذري يكتب بشكل لاذع على الميليشيات الحوثية, وقال في إحدى منشوراته إن هناك من يتلقى تمويلات من إيران بمبلغ لا يتجاوز 200 دولار من أجل تحسين صورة إيران في وعي المجتمع اليمني من خلال الإعلام أو المنظمات المدنية.

وكتب “هناك ساسة وخطباء جوامع وثورنجيات وثورنجيون ومتصيحفين ودخلاء على الصحافة وقيادات حزبية من محسوبي الصماط وحامد وزيد ومن جر جرهم .. ومن تيارات الفقهنجيين وشيعة الشوارع يتقاضون من الإيرانيين مبالغ شهرية حقيرة مقدارها 100 و200 دولار ويسبحون بحمد إيران مقابل هذا الفتات آناء الليل والنهار في وسائل الاعلام ويطبلون لكل ماهو فارسي ويروجون له ويدافعون عنه أكثر بكثير من عشقهم وولائهم وحبهم لوطنهم وأرضهم وبلادهم .

 

مضيفاً” إن كان هناك عملاء وخونة لدول خارجية صحفيون أو غير ذلك .. فمن أتباعكم ومحسوبيكم أيها الأدعياء وال….!”.

بينما في منشور آخر كشف عن فساد قادة من أبرز قيادة الميليشيات الحوثية منها وزير الإعلام الموالي للحوثيين أحمد حامد, وقال ” والد وزير الإعلام أحمد حامد يعتبر من كبار أثرياء محافظة صعدة .. رغم ذلك لم يثبت أن “أبو محفوظ” تبرع للمسيرة القرآنية بأي مبلغ زهيد من ماله أو قدم ولو ألف ريال في حملات دعم الجيش واللجان ضد العدوان التي يكثف هو وحركته دعوة اليمنيين الفقراء للتبرع والبذل والإنفاق”.

فيما كشف عن خفايا النشاط التجاري للناطق الرسمي باسم الميليشيات محمد عبدالسلام”, وقال “حين التحق بحركة أنصار الله في الحرب السادسة كان مع أسرته يدير نشاطا تجاريا صغيرا وسرعان ما تضخمت أمواله بعد الحرب فجأة وازدادت أضعافا مضاعفة في عامين ونصف من العدوان .. رغم ذلك لم يثبت بأي دليل أن عبدالسلام أنفق في سبيل المسيرة ومن أجل اليمن ثمن رصاصة واحدة”.

فيما صب غضبه في منشور آخر على وزير الشباب والرياضة في حكومة الانقلاب “حسن زيد” وقال “حسن زيد إقطاعي باذخ الثراء والتملك لمساحات شاسعة من الأراضي في مناطق ومحافظات مختلفة تجعله من أبرز الإقطاعيين في البلاد .. رغم ذلك لم يسمع أحد يوما أن هذا الرجل قدم من أمواله أي شيئ كما يفعل بقية المواطنين وأبناء القبائل في كل حملة تبرعات وتمويل قوافل للجبهات”.

مؤكداً أن هذه ثلاثة نماذج صغيرة من عشرات ومئات النماذج التي لا حصر لها .. التي تضعنا أمام ما خفي من المشهد وما غاب من برواز الصورة.

المهذري الذي ينتمي إلى محافظة صعدة – معقل الميليشيات الحوثية- أكد في منشور له قبيل ساعات من اختطافه, أن عددا من قادة حزب المؤتمر البارزين باتوا موالين بشكل مطلق للميليشيات الحوثية, وقال” قلنا للمؤتمريين قبل فترة إن عارف الزوكا قدوه حوثي مستتر أكثر من الحوثيين والمتحيوثين, قلنا لهم أيضا أن ياسر العواضي عاد إلى صنعاء وقدوه أنصاري قلبا وقالبا والمؤتمر مجرد بودي, لكنهم ما صدقوناش ولا صدقوا كتاباتنا والآن هاهو الشعبي العام يتخلخل من الداخل وبكل إنسيابية ودون أن يتنبه الكبار والقواعد لما يدور في الخفاء.

شاهد أيضاً

حقائق وأرقام توضح أهمية إقليم كتالونيا لإسبانيا

أخبار اليمنية أعلن أخيرا إقليم كتالونيا “الاستقلال” عن إسبانيا، في وقت توعدت مدريد بأخد إجراءات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *