الرئيسية / اليمن فى الصحافة / صحافة اليوم الخميس الثاني عشر من أكتوبر (تشرين الأول) لعام 2017

صحافة اليوم الخميس الثاني عشر من أكتوبر (تشرين الأول) لعام 2017

أخبار اليمنية

حظي الشأن اليمني باهتمام العديد من الصحف العربية ومن أهم ما جاء فيها:

صحيفة البيان الإماراتية

تحت عنوان”الإمارات: التحالف العربي في اليمن لن يقوّضه المال والإعلام”

ذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أن الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أكد أن التحالف العربي في اليمن لن يقوضّه المال والإعلام، والحملة التي يشنها إعلام قطر على دور الإمارات في اليمن ستفشل، فيما كشفت مصادر سياسية في الداخل اليمني عن تنسيق إيراني قطري لجمع البرلمانيين اليمنيين المؤيدين للانقلاب في صنعاء، ضمن خطة إيرانية قطرية مشتركة لتعقيد المسار السياسي المتعثر بفعل تعنت الانقلابيين ورفضهم جميع مبادرات ومقترحات الحل السياسي المقدمة من الأمم المتحدة عبر مبعوثها الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ.

وقال في تغريدات نشرها في حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن التحالف العربي في اليمن لن يقوضه المال والإعلام، والحملة التي يشنها إعلام قطر على دور الإمارات في اليمن ستفشل.

وأضاف:«الدور القطري السلبي محصور في المال والإعلام لأن الدوحة خسرت المصداقية بعد استدارتها المتكررة.. إن لم تكن صاحب كلمة وموقف فتوجهاتك ضجيج».وأكد معالي قرقاش أن «سياسات دعم التطرف قادت قطر إلى عزلتها، وموقفها المخزي في اليمن يعارضه مواطنوها كما رأينا في الاستبيان، الخروج من الأزمة لا يكون عبر تعقيدها».وكان الإعلام القطري أطلق حملة تهاجم دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسيء إليها، بهدف التغطية على دعم الدوحة للإرهاب والتطرف، والانتقادات الدولية التي تتعرض لها الدوحة.

صحيفة عكاظ السعودية

تحت عنوان” أزمة المعلمين المضربين تتفاقم.. الحوثيون يختطفون العشرات”

ذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أن أزمة المعلمين المضربين عن العمل، تفاقمت إثر اختطاف الميليشيات الانقلابية أمس (الأربعاء) عشرات المعلمين والتربويين من أمام مكتب النائب العام في حي مذبح بالعاصمة صنعاء ونقلتهم إلى جهة مجهولة، أثناء تنفيذهم وقفة احتجاجية للمطالبة بصرف مرتباتهم.

وقال معلمون للصحيفة : «تعرضنا للاعتداء واختطف عدد من زملائنا أثناء تظاهرنا أمام مقر النائب العام للمطالبة بالضغط على الانقلابيين لصرف مرتباتنا المتراكمة منذ عام»، موضحين أن عشرات من المتمردين الحوثيين حاصروا المحتجين وأطلق الرصاص الحي لتفريقهم.

وأكد المعلمون استمرارهم في التظاهر ورفض العودة للتدريس حتى صرف كامل مستحقاتهم. يأتي ذلك في الوقت الذي لجأ فيه الحوثيون إلى إجبار المدارس الخاصة على اعتماد مقاعد مجانية لأبناء قياداتهم، بعد فشلهم في إجبار المعلمين على العودة للمدارس الحكومية وتعليق إضرابهم، وطالبوا المدارس بكشف ميزانياتها، في خطوة وصفها مدرسون بأنها تبعث على القلق، خصوصاً أن المدارس الخاصة لديها التزامات مما قد يفرض عليها الإغلاق الإجباري جراء تعرضها للابتزاز الحوثي.

صحيفة الاتحاد الإماراتية

تحت عنوان” توزيع مساعدات إماراتية بمناطق عتق في شبوة”

ذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بدأت توزيع مساعداتها الغذائية في قرى ومناطق وأرياف مديرية عتق وذلك في إطار جهودها الإنسانية والإغاثية التي تبذلها على مختلف الأصعدة لمساعدة الأشقاء في اليمن والتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشية. وقام فريق الهيئة بتوزيع ألفي سلة غذائية متنوعة على الأسر المعوزة والمحتاجة وذوي الدخل المحدود في تلك المناطق المستهدفة وذلك للحد من مستوى العوز الغذائي وتوفير العيش الكريم للأهالي.

وأكد محمد سيف المهيري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بشبوة سعي هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لتحسين الحياة المعيشية للسكان وتوفير متطلبات المرحلة من مساعدات إنسانية وإغاثية ومشروعات تنموية.. وحرصها على توسيع عمليات توزيع المساعدات الإغاثية في شبوة لتغطية الحالات المستحقة لها.

وقال إن الهيئة تجاوبت وبشكل عاجل مع النداءات التي أطلقتها السلطات المحلية بمركز محافظة شبوة وعاصمتها الإدارية مديرية عتق بضرورة التدخل الإنساني في أرياف المديرية للتخفيف من معاناة واحتياجات الأسر المعوزة والمحتاجة وذوي الدخل المحدود.. مشيدا بتعاون السلطة المحلية ودورهم في تذليل الصعوبات أمام فريق عمل الهلال الأحمر الإماراتي العامل بمختلف المديريات لتنفيذ مهامه الإنسانية والإغاثية المناطة به والتي تستفيد منها آلاف الأسر من أهالي وسكان قرى ومناطق ومديريات محافظة شبوة.

شاهد أيضاً

صحافة اليوم الأربعاء الثامن عشر من أكتوبر (تشرين الأول) لعام 2017

أخبار اليمنية حظي الشأن اليمني باهتمام العديد من الصحف العربية ومن أهم ما جاء فيها: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *