الرئيسية / اليمن فى الصحافة / صحافة اليوم الأحد 29 أكتوبر (تشرين الأول) لعام 2017

صحافة اليوم الأحد 29 أكتوبر (تشرين الأول) لعام 2017

أخبار اليمنية

حظي الشأن اليمني باهتمام العديد من الصحف العربية ومن أهم ما جاء فيها:

صحيفة البيان الإماراتية

تحت عنوان” الشرعية تخنق الانقلابيين في صعدة”

ذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أن قوات الجيش اليمني تلاقت في محور الجوف مع القوات المرابطة في محور صعدة، وخاضتا معاً معارك ضارية ضد الانقلابيين في محور البقع شمالي صعدة. وذكرت مصادر الجيش الوطني أنّ القوات في محوري صعدة والجوف تلاقت في المنطقة الصحراوية المشتركة بين المحافظتين، وفرضتا حصاراً خانقاً على بقايا عناصر الميليشيات في جبل الخليقا.

ووفق المصادر، فإنّ المعارك الميدانية مستمرّة بين قوات الجيش الوطني والميليشيا الانقلابية في جبل صلاطح شرقي سوق البقع، وتركزت في منطقة عمود الصحاري، عقب محاولة تسلل للميليشيا الانقلابية.

وأشارت المصادر إلى أنّ الميليشيا الانقلابية تكبّدت عدداً من القتلى والجرحى خلال المعارك التي استخدمت فيها كل أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، ورافقها قصف مدفعي تم خلاله تدمير مخزن أسلحة للميليشيا بالقرب من سوق البقع.

وساندت مقاتلات التحالف العربي تقدم قوات الشرعية، ونفّذت سلسلة غارات جوية استهدفت تجمعات وتعزيزات للميليشيا، كانت متوجهة إلى جبهات قبل مثلث الجوف بعد سوق البقع، سقط خلالها قتلى وجرحى من عناصر الميليشيا الانقلابية، فضلاً عن تدمير سيارة محملة بالمسلحين قُتل جميع من كانوا على متنها. كما شاركت مروحيات الأباتشي التابعة للتحالف العربي في مساندة الجيش الوطني، وأحرقت عربتين للميليشيا الانقلابية خلف منطقة الخليقا، إضافة إلى سقوط قتلى وجرحى.

صحيفة عكاظ السعودية

تحت عنوان” منسق الإغاثة يتهم الانقلابيين بعرقلة عمل المنظمات الأممية”

ذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة مارك لوكوك، اتهم الانقلابيين بعرقلة عمل المنظمات الدولية العاملة في اليمن، وأعرب عن «الصدمة» حيال الأوضاع الإنسانية في اليمن، ودعا الأطراف المتحاربة لاحترام القانون الدولي. وطالب بحل سياسي للأزمة لإنهاء المعاناة التي وصفها بـ«الرهيبة» في البلاد.

وقال مارك في مؤتمر صحفي في مطار صنعاء الدولي أمس (السبت)، قبيل مغادرته اليمن بعد زيارة لعدن وصنعاء استمرت خمسة أيام: أثرت في صنعاء المخاوف الكبيرة بشأن البيئة التشغيلية التي تعمل فيها الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الأخرى، مضيفاً: يساورني القلق إزاء تزايد مستويات التدخل للتأثير على عمل المنظمات والوكالات الإنسانية بما في ذلك التأخير في منح أو رفض تصاريح الدخول للمعدات واللوازم الأساسية في الموانئ، والعوائق البيروقراطية التي تؤثر على المنظمات غير الحكومية. وكشف أنه تلقى وعودا من القيادات الانقلابية بمعالجة هذه القضايا والإفراج عن معدات تابعة للأمم المتحدة.

وقال لوكوك: جئت إلى اليمن لأفهم بشكل أشمل الأزمة الإنسانية المتدهورة، بما في ذلك أسرع تفشٍ لوباء الكوليرا شهده العالم على الإطلاق، وأكثر أزمة انعدام للأمن الغذائي في العالم، مشددا على أن إنهاء المعاناة الرهيبة يتطلب حلا سياسيا للأزمة قبل كل شيء. وأفاد بأنه أجرى نقاشات صريحة مع كل مع السلطات في عدن والميليشيات في صنعاء بشأن ضرورة قيام جميع الأطراف ببذل المزيد من الجهود لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع من يستحقونها.

وأوضح المسؤول الأممي الذي لم يزر مناطق المواجهات (تعز والضالع ومأرب) أنه ألتقى بعض النازحين من أصل مليوني شخص اضطروا إلى مغادرة ديارهم لتجنب القتال والظروف المروعة، وقابل عاملين في المجال الصحي لم يتلقوا رواتبهم منذ سنة، واستمع إلى قصص لأطفال لم يذهبوا إلى مدارسهم لمدة عام تقريبا بسبب عدم دفع رواتب معلميهم.

صحيفة الخليج الإماراتية

تحت عنوان” الشرعية تسيطر على الطريق الفاصل بين الجوف وصعدة”

ذكرت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أن قوات الشرعية سيطرت على موقع استراتيجي يربط بين محافظتي الجوف وصعدة؛ حيث معقل الحوثيين، وحرصت قوات الشرعية على تأمين المنطقة، ونزع الألغام منها قبل أن تواصل التقدم على حساب قوات الانقلابيين في المنطقة.

فقد تمكن جنود اللواء الأول حرس حدود التابع للمنطقة العسكرية السادسة في محور صعدة من السيطرة على موقع الإقفال وموقعِ الأجاشر؛ ليصبح الطريق الفاصل بين محافظتي الجوف وصعدة في قبضة الشرعية.

التقدم الأخير أصاب الميليشيات بالشلل، لاسيما مع قطع خطوط الإمداد الرئيسية. وأنجز العملية الجيش الوطني بغطاء جوي من طيران التحالف، إضافة للإسناد الناري من مدفعية التحالف.

وسقط، خلال الساعات الأخيرة، عدد من القيادات الميدانية البارزة في ميليشيات الحوثي والمخلوع علي صالح الانقلابية، في جبهات مختلفة، باشتباكات مع الجيش اليمني، وغارات للتحالف العربي.

وأكدت مصادر متطابقة في الجيش اليمني، وميليشيات الانقلاب، مصرع مسؤول فريق الإمداد والتموين للحوثيين بجبهة ميدي، بشير عبدالعزيز الجبري المكنى «أبوشلال» مع 30 مسلحاً من عناصره؛ وذلك بغارات مكثفة شنتها مقاتلات التحالف العربي، في ميدي بمحافظة حجة شمال غربي اليمن. كما قتل القيادي الحوثي فراص أحمد علي حسن قحم، في ذات الجبهة بغارات للتحالف.

شاهد أيضاً

صحافة اليوم الجمعة 27 أكتوبر (تشرين الأول) لعام 2017

أخبار اليمنية حظي الشأن اليمني باهتمام العديد من الصحف العربية ومن أهم ما جاء فيها: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *